العلاج في تركيا
لمن يرغبون في السفر من أجل الاسترخاء و الاستمتاع و استرداد حيويتهم و ليقاتهم ورفع مستوى الاداء الطبيعي للقوى الجسديه و العقليه و النفسية لهم ,ففي مراكز المنطقة السياحية أيدر واكيزدره تقع مصحات ومنتجعات العلاج الطبيعي في مناطق ذات طبيعة خلابة وفي مدن تاريخية في غاية الجمال والروعة من حيث طرازها المعماري القديم وحدائقها الغناء المليئة بالأشجار وانهارها الجارية وبحيراتها الكثيرة التي أصبحت تعج بالمرضى والسياح من أوروبا وروسيا والخليج العربي.
مركز العلاج الطبيعي ريدويس و الحمامات التركية
لقد أشرفت وزارة الصحة التركية على هذه المراكز العلاجية وأنشأت مركزا صحيا خاصا بذلك . وقد أوضحت الدراسات العلمية الحديثة أن تلك المياه تختلف عن مثيلاته في المحتوى الكيميائي والمعدني من حيث درجة الحرارة والمواصفات الكيميائية والفيزيائية وتشير الدراسات التي قمنا بها كباحثون من وزارة الصحة التركية ومعهد أبحاث الفارابي الى ان أن المياه المعدنية الموجودة في هذه المراكز تتميز باحتوائها علي مواصفات الاستشفاء من   أمراض الجهاز العصبي وبخاصة الروماتيزم والتهابات الأعصاب المزمنة والاستشفاء من أمراض الجهاز الحركي وأمراض الهيكل العظمي، ومن بين الفوائد كذلك الاستشفاء من بعض الأمراض الجلدية وتنشيط طبقة الكولاجين بالجلد والمساعدة في شد البشرة وإزالة الترهلات،والاستغناء عن عمليات التجميل إلي جانب الاستشفاء من بعض أمراض الجهاز التنفسي وأمراض القلب والأمراض المفصلية، فحمام المياه الكبريتية يساعد علي إزالة الألم، أما شاردة المنغنيز الموجودة في هذه المياه فتساعد علي تخفيف مستوي سكر الدم لدي مرضي السكري وهو مفيد في حالات هشاشة العظام، كما تحتوي هذه المياه المعدنية علي عنصر الفوسفور وهو مهم في حالات الكسور العظمية وحالات نقص الفيتامين د وحتي في حالات التشنجات العضلية، إضافة إلي الكالسيوم الذي يمنع حالات نخور الأسنان وهشاشة العظام ويعمل علي خفض ضغط الدم المرتفع وتنظيم ضربات القلب، كما يمكن الاستفادة منه لمقاومة الأورام وبخاصة سرطان القولون.أما عنصر المغنيزيوم الموجود في هذه المياه فيساعد علي شفاء حالات تصلب الشرايين والنوبات القلبية بالمشاركة مع شاردة الكالسيوم وفي معالجة الربو، وله دور مهم في تعزيز دور الأنسولين وحتي المعالجات الجلدية وتثبيت المعادن علي العظام، إضافة إلي شاردة الزنك التي تعزز مناعة الجسم إلي جانب شاردة السينويوم المهمة للوقاية من الأمراض وتعزيز مناعة الجسم عن طريق عدد الكريات البيض وتسهيل وظيفة الكبد والبنكرياس ومعالجة الالتهابات الجلدية، ومن بين العناصر كذلك النحاس الضروري في حالات فقر الدم والتهاب المفاصل.أن تأثير دفء المياه يزداد بفعل كبريت الهيدروجين، الأمر الذي يمكن رؤيته بوضوح في احمرار الجلد، وأن الاستحمام بمياه العيون الكبريتية يعمل على استرخاء العضلات في كل أجزاء الجسم وتصبح الأنسجة الرابطة في الجسم أكثر مرونة
نحن نشهد نجاحا جيدا للغاية في المرضى المصابين بأمراض تآكل المفاصل والعمود الفقري وبينها مشكلات الانزلاق الغضروفي (الديسك) ومرض بختيريف (التهاب الفقرات الروماتويدي) وأمراض الالتهابات الروماتزمية وآلام العضلات ,وإضافة إلى ذلك تتم الاستفادة من الحمامات الكبريتية الحرارية بنجاح في علاج الإكزيما والالتهاب الجلدي العصبي، ويُوصى عموما بالحمامات الكبريتية كجزء من زيارة المنتجع الصحي . ولذلك تعتبر أيدر واكيزدره نموذجاً ناجحاً للاستشفاء البيئى.ويلزم أخذ حمام ساخن بعد حمام المياه الكبريتية حتى تتفتح المسام وتتبدد رائحة الكبريت. ومن الطبيعي أن يشعر الإنسان بثقل في بدنه بعد الحمام الكبريتي، لأن الاستحمام في عين كبريتية حرارية يلقي بعبء شديد على القلب وعلى الدورة الدموية. لذلك يوصي الأطباء بأخذ قسط طويل من الراحة بعد ذلك .
خدمات العلاج في أحدث مراكز الأبحاث والمشافي العالمية في تركيا
نحن مجموعة طبية تهدف لاحتلال مكانة مرموقة بين السباقين في هذا المجال من خلال متابعة آخر التطورات على الساحة الطبية في مجالات اختصاصنا وتطويرها بفضل وجهة نظرنا العلمية وخدماتنا ذات الجودة العالية.
القائمين على هذه الأقسام نخبة من البروفيسورات اللذين يعتبرون الأوائل على مستوى تركيا و معظمهم من لهم مكانة عالية على المستوى الأوروبي حيث يتم إرسال كثير من الحالات من الدول الأوروبية لهذا الصرح العلمي نتيجة لقوته و مكانته على مستوى العالم. تقدم هذه المستشفيات خدماتها معتمدة على أعلى مستوى لرضاء المرضى من خلال كادر العمل المدرب وفق أفضل الشروط وبأحدث الأجهزة الطبية والغرف المريحة والعملية والنظام المتعامل به وفق المعايير الدولية وقسم المرضى الدوليين المؤسس وفق النظام الدولي والذي يلبي متطلبات واحتياجات المرضى.
تتميز مراكزنا ومشافينا بفخامتها  ومساحتها الرحبة وشملها لجميع مجالات وتخصصات الطب الحديث كما لا ننسى تجهيزاتها المتطورة التي تؤمن للضيوف والزوار مكاناً مثالياً للاسترخاء وتجديد الشباب واستعادة الحيوية والنشاط للعقل والجسم. ويمنح ضيوفه معالجة فيزيائية وروحية شاملة فنحن نقدم للمرضى القادمين من جميع أنحاء الوطن العربي خدماتنا الصحية وخدمات الاستضافة باللغة العربية يتم استقبالهم بالمطار وتقديم لهم جميع الخدمات والاهتمام بهم طيلة إقامتهم في المستشفى وتوفير لذويهم خدمات الإقامة وعند التماثل للشفاء يتم إيصالهم للمطار لتأمين عودتهم بالسلامة لبلادهم.